من المسري اليوم

تعرضت شواطئ القرى السياحية والشواطئ العامة بالغردقة للتلوث، إثر ظهور بقع زيت كبيرة امتدت إلى جميع شواطئ المدينة، من الجونة شمالاً، حتى منطقة سهل حشيش جنوباً، لمسافة تزيد على نحو 20 كيلومتراً، فيما لم تحدد الجهات المعنية مصدر التلوث حتى الآن.

وقرر عدد من أصحاب الفنادق والقرى السياحية، تقديم بلاغ ضد وزارتي البترول والبيئة، بسبب البقع الزيتية التي قالوا إنها تسببت في أضرار بالغة بالشواطئ المواجهة لفنادقهم وقراهم السياحية، فضلاً عن هروب السائحين من الشواطئ.

وحذر الدكتور «محمود عبد الرحيم» أستاذ علوم بمعهد علوم البحار بالغردقة، من حدوث كارثة بيئية بسبب نفوق أعداد كبيرة من الأسماك والكائنات البحرية إثر التلوث البترولي.

كانت أجهزة البيئة بالغردقة تلقت، أمس الخميس، عدة بلاغات من مسئولي القرى السياحية بوجود بقع زيت كبيرة أمام شواطئها، حالت دون ارتياد السائحين الشاطئ. وأكد المحافظ اللواء «مجدى قبيصي»، أنه تقرر تشكيل لجنة من الفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة ومركز مكافحة التلوث البترولي وجهاز محميات البحر الأحمر، لتحديد مصدر التلوث البترولي، والبدء في أعمال المكافحة وتشتيت البقع الزيتية، وأجرت اللجنة مسحاً جوياً لمنطقة التلوث، فيما لم يتم تحديد مصدر التلوث، حتى الآن.